رونالدينيو “لم أتخيل أن أعيش يوما هذه الوضعية المزرية”

قام النجم البرازيلي السابق رونالدينيو بالكشف أخيرا عن الوضعية التي كان فيها مؤخرا في أسونسيو في الباراغواي ، بعد مغادرته للسجن وقضاءه اقامة جبرية في فندق في العاصمة الباراغوايانية .
هنالك أجرى مقابلة تيليفزيونية مع محطة ABC تحدث فيها عن كل انطباعاته ومشاعره عند دخوله السجن وكذا أمور وتفاصيل أخرى عاشها النجم البرازيلي ولاعب برشلونة السابق .

حيث قال : “كانت أمور فظيعة عشاتها مؤخرا لم أتخيل تلك اللحظات بتاتا، كانت ضربة قاسية جدا علي ”
وأضاف “جئت للعاصمة الباراغوايانية فقط للمشاركة في حفل افتتاح نادي ليلي كازينو ، كل الأمور المتعلقة بالعقود يديرها أخي ، وليست لدي علاقة بها اطلاقا ”
كما أضاف رونالدينو عن دهشته عن اعتقاله قائلا : ” لقد تفاجأنا جميعا عندما علمنا بأن الأوراق والمستندات التي لدينا غير قانونية ، منذ تلك اللحظة كان هدفنا واضح وهو التعاون مع المحكمة من أجل توضيح الحقائق والكشف عنها ”
ولايزال رونالدينيو ينتظر أن يتم اطلاق سراحه بشكل كامل والعودة الى البرازيل حيث قال :
“أؤمن أن الأمور ستكون بخير ، أصلي دائما من أجل ذلك ، وأتمنى أن تنتهي هذه الأمور قريبا طوال حياتي حاولت الوصول الى أعلى مستوى احترافي واسعاد الناس عبر لعب كرة القدم”.
واعترف رونالدينيو بأنه تلقى معاملة طبية ولطيفة في الأيام التي مضاها في السجن مصرحا : “لكي أكون صريحا ، لقد استقبلوني في السجن بحفاوة ولطف… لعبنا كرة القدم ، وأخذنا الصور والتوقيعات ، هذا جزء مهم من حياتي ولابد أن أتحمله ، وأن أسعى دائما لمساعدة الناس اللذين يمرون بلحظات صعبة في حياتهم ”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *