الاتحاد الأوروبي ومشكلة تحديد موعد دوري أبطال أوروبا ….

فورصا كووورة forca kooora

دوري أبطال أوروبا هو اللقب الذي يتمناه الجميع ، حلم كل فريق وكل مشجع وكل مسير في مجال كرة القدم الأوروبية،  حيث تعتبر الشامبيونس أفضل مسابقة في العالم ، لكن هذا الموسم الأمور اختلفت وتغيرت كثيرا  بسبب تداعيات فيروس كورونا كوفيد 19 ،الأمر أصبح يشكل صداعا حقيقيا للجميع  .

لاتوجد لحدود اللحظة لا برمجة ولاموعد حقيقي للمباريات ولا موعد لنهائي المسابقة  ، بالرغم من تأكيد سابق على أن النهائي سيقام في تركيا ، لأجل ذلك يقوم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بحث جميع السبل من أجل تنظيم باقي مباريات البطولة في ظروف تناسب جميع الفرق المشاركة .

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كان كريما في تعامله مع تأُثير الوباء على الأنشطة الكروية في القارة العجوز ، حيث أعطى الأولوية للمسابقات المحلية لكنه الان يواجه مشكلة كبيرة في مسألة برمجة مباريات دوري الأبطال بعد قرار سابق بتأجيل يورو 2020  .

قبل شهرين كانت التأكيدات على أن النهائي سيقام في اسطنبول ، لكن مع تزايد الحالات المصابة في تركيا أصبح الأمر مشكوك فيه بالرغم من تأكيد الوزير التركي أن تنظيم المبارة النهائية للمسابقة الأغلى في القارة سيكون في صالح بلاده على المستوى التسويقي ، الويفا يبحث الان عن بدائل مناسبة وتم طرح أسماء عواصم أوروبية قادرة نسبيا على تنظيم الحدث وهي مبونيخ ومدريد بالاضافة الى لشبونة البرتغالي   لكن دون اتخاذ قرار نهائي في المسألة ، علما أن الدوريات الأوروبية الكبرى ستعود في 17 يونيو الحالي باستثناء الدوري الفرنسي والبلجيكي والهولندي .

جريدة ماركا الاسبانية اتصلت بمنظمي نهائي دوري الأبطال في اسطنبول وأكدوا على أن الأمر مازال كما كان من قبل لكن التنسيق يبقى ضعيفا في الوقت الحالي ، بسبب تضارب الاراء  حول امكانية التنظيم من عدمها ، علما أنه تبقت 27 مبارة في الدوري الأوروبي و17 مبارة في دوري أبطال أوروبا وانتقلت التكهنات حاليا الى التقليل من المباريات وامكانيات التنقل بين المدن وبالتالي تقليل أيام المنافسة وهو الأمر الذي لا يروق لشركات التلفزيون الراعية للمسابقة .

الفكرة الأساسية هي عدم عودة المسابقات الأوروبية القارية الا بنهاية الدوريات الأوروبية ، ايطاليا على سبيل المثال  ستنهي الكالشيو بحلول 2 غشت وبمشاركة كل من روما ويوفنتوس وانترميلانو ،  أما في اسبانيا فالليغا سنتنهي حسب الموعد المقرر يوم 8 غشت ، علما أن نهائي المسابقات القارية مبرمج حسب التوقعات يوم 26 غشت فهل مدة 18 يوم كافية للعب المباريات المتبقية في دوري أبطال أوروبا و الدوري الأوروبي ؟

سؤال صعب الاجابة عليه وهو ما يؤكد بالملموس المشكلة الكبيرة التي يعاني منها الاتحاد الأوروبي في مسألة انهاء المسابقة الأغلى في العالم .

المصدر

فورصا كووورة forca kooora

 

اقرأ أيضا   :

لمتابعة الحساب الرسمي لموقع “forcakooora” على الفيسبوك: اضغط هنا

لمتابعة الحساب الرسمي لموقع “forcakooora” على تويتر: اضغط هنا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *